الأخبار

اشتباكات ما بين ثوار سوق الجمعة وشباب بني وليد والجيش الوطني يتدخل

التاريخ : Nov 24, 2011


 


 

الوطن الليبية - خاص

أسفرت الاشتباكات التي حدثت ما بين ثوار سوق الجمعة وبعض من شباب بني وليد عن مقتل 12 من ثوار سوق الجمعة فيما قتل 4 من شباب بني وليد مع وجود جرحى ما بين الطرفين .

 

هذا وتباينت الروايات حول هذه الاشتباكات حيث أكد ثوار سوق الجمعة على وجود بقايا للطاغية في المدينة وان الاشتباكات حدثت معهم وبعلم المجلس العسكري لبني وليد ،  إلا أن أهالي بني وليد فندو تلك الرواية وقالوا أن ثوار سوق الجمعة دخلوا لبني وليد وتحديدا منطقة الظهرة بدون علم المجلس العسكري للمدينة واعتدوا على شيخ مسن الذي رفض دخول ثوار سوق الجمعة لتفتيش بيته .

وعلمت الوطن الليبية أن السيد أسامة جويلي وزير الدفاع تدخل وقام ببعث سرايا الزنتان وهي جزء من سرايا الإسناد التابعة للجيش الوطني وقامت بتطويق منطقة بني وليد بمساعدة أيضا المجلس العسكري ترهونة كحل وسط ما بين الطرفين ، وتم نقل المعتقلين من طرف بني وليد إلى الزنتان لغرض مبادلتهم بمعتقلين من ورفلة لدى ثوار سوق الجمعة وكذلك فتح التحقيق في ملابسات الاشتباكات المؤسفة التي أدت إلى وقوع قتلى ما بين الطرفين .

تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها ،ويحتفظ موقع "صحيفة الوطن الليبية" بحق حذف أي تعليق لأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن إساءة أو خروجا عن الموضوع المطروح ، علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الإسم
عنوان التعليق
نص التعليق